صورة تعبيرية

نيوزيلندا تنضم الى التحالف ضد جهاديي تنظيم داعش في العراق

اعلن رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كي اليوم الثلاثاء ان بلاده سترسل الى العراق عسكريين غير مقاتلين لدعم القوات المسلحة العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

ويفترض ان يصل حوالى 140 رجلا الى المكان مطلع ايار/مايو بطلب من الحكومة العراقية التي طلبت مساعدة دولية لتأهيل ودعم وسائلها البشرية ضد الجهاديين.

وقال كي "لا يمكننا ولا ينبغي بنا شن المعارك في العراق بدلا منهم وفي الواقع العراق لا يريد ان نفعل ذلك".

واضاف ان "جيشنا يمكنه لعب دور في تعزيز مؤهلات وقدرات القوات العراقية لتتمكن من مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية بمفردها".

واوضح جون كي ان نيوزيلندا جزء من تحالف دولي يضم 62 بلدا ضد جهاديي "الدولة الاسلامية"، مشيرا الى ان العسكريين النيوزيلنديين سيتمركزون على ما يبدو في قاعدة التاجي شمال بغداد، مع القوات الاسترالية.

وستحدد المهلة لستة اشهر اولا ثم تمدد لفترة لا تتجاوز السنتين.