نتنياهو خلال الاجتماع الحكومي الاسبوعي

نتانياهو: ايران تفتح "جبهة ثالثة" ضد اسرائيل في الجولان

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ان ايران تسعى الى فتح "جبهة ثالثة" ضد اسرائيل مستخدمة مقاتلي حزب الله في هضبة الجولان.

وقال نتانياهو ان محاولات طهران للوصول الى حدود اسرائيل من اخطر التهديدات الامنية التي تواجهها الدولة العبرية.

واضاف "الى جانب عمليات حزب الله في الشمال بتوجيهات ايرانية وحماس في الجنوب تسعى طهران الى فتح جبهة ثالثة في هضبة الجولان من خلال ارسال الاف المقاتلين من حزب الله الموجودين في جنوب سوريا وهم تحت امرة ايرانية مباشرة".

وتابع نتانياهو لدى بدء اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي انه تم اطلاع الوزراء على "التحديات الامنية التي تتطور من حولنا وفي مقدمتها محاولة ايران توسيع وجودها عند حدود اسرائيل في اثناء تطويرها السلاح النووي".

وكانت غارة اسرائيلية على هضبة الجولان اسفرت في 18 كانون الثاني/يناير عن مقتل ستة عناصر من حزب الله المدعوم من ايران الحليف لنظام الرئيس بشار الاسد، وجنرال في الحرس الثوري الايراني.

ولم تنف اسرائيل او تؤكد مسؤوليتها عن العملية لكنها شنت في العامين الماضيين غارات مماثلة مشددة على انتهاجها سياسة لمنع نقل السلاح الى ناشطين تفاديا لتعرضها لهجمات محتملة.

وقال نتانياهو ان " ارهاب طهران المستمر لم يمنع مواصلة المباحثات بين ايران والاسرة الدولية حول برنامجها النووي الذي سيتيح لها تطوير اسلحة نووية".

 

×