صورة أرشيفية أندرو تشان وميوران سوكوماران، في السجن

جاكرتا تؤجل إعدام أستراليين لـ"أسباب فنية"

أعلنت إندونيسيا أنها أجلت إعدام رجلين أستراليين، متهمين بتهريب مخدرات، فترة تتراوح بين 3 أسابيع وشهر، لأسباب وصفتها بأنها "فنية".

وقال حسين عبد الله، المتحدث باسم نائب رئيس الوزراء الإندونيسي، يوسف كالا، إن إعدام أندرو تشان وميوران سوكوماران، المتهمين بالإتجار بالمخدرات، سيتأجل لفترة تتراوح بين 3 أسابيع وشهر لأسباب فنية، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل بهذا الشأن.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت هدد إندونيسيا في وقت سابق من مغبة إعدام سوكوماران (33 عاما) وتشان (31 عاما)، مشيراً إلى أن ذلك سيترتب عليه تبعات دبلوماسية محتملة.

وتطبق إندونيسيا عقوبات غليظة على تهريب المخدرات، واستأنفت عمليات الإعدام عام 2013 بعد توقف استمر 5 سنوات.

وكان 5 أجانب، من بين 6 أشخاص، أعدموا الشهر الماضي في أول عمليات إعدام تنفذ منذ تولي الرئيس جوكو ويدودو السلطة في أكتوبر الماضي.

وكان لهذه القضية صدى كبير باعتبارها مسألة سياسية داخلية في أستراليا، وشدد أبوت لهجته مطلع الأسبوع وسط حملة متزايدة لمقاطعة السفر إلى بالي، وهي إحدى المناطق التي يقصدها بكثرة السائحون الأستراليون.

وقال أبوت في تصريح لقناة "تن" التلفزيونية الأسترالية "سنجد وسائل لنقل استيائنا.. ملايين الأستراليين يشعرون بالاستياء لما قد يحدث في إندونيسيا".

يشار إلى أن البرازيل وهولندا كانتا سحبتا سفيريهما الشهر الماضي، بعد إعدام اثنين من مواطنيهما ضمن 6 أشخاص بسبب تهم تتصل بالمخدرات.

 

×