مسلحون من حركة طالبان

وفد من طالبان الافغانية سيلتقي مسؤولين اميركيين في قطر

قال مسؤولون من طالبان الافغانية الخميس لوكالة فرانس برس ان وفدا من الحركة سيلتقي مسؤولين اميركيين في قطر لاجراء محادثات سلام محتملة.

وحصلت عدة محاولات لاجراء حوار بين طالبان وواشنطن، الحليف الرئيسي لحكومة كابول، في السنوات الماضية بهدف انهاء النزاع الدموي المستمر منذ اكثر من 13 عاما في افغانستان، لكن بدون تحقيق نتيجة.

وفتحت حركة طالبان مكتبا في قطر في حزيران/يونيو 2013 كخطوة اولى نحو التوصل الى اتفاق سلام محتمل لكنها اغلقته بعد شهر بعدما اثار استياء الرئيس الافغاني انذاك حميد كرزاي.

وقال مسؤول كبير في طالبان من مقره في باكستان لوكالة فرانس برس ان "خمسة اعضاء سابقين من المجلس الاعلى لطالبان الافغانية برئاسة طيب آغا سيجرون محادثات مع الولايات المتحدة".

ولم يتم تحديد موعد للمحادثات.

واكد مسؤول كبير في مجلس شورى كويتا هذا النبأ قائلا ان رحيل كرزاي من الرئاسة ساهم في تمهيد الطريق امام اجراء المحادثات.

وقال لوكالة فرانس برس "هذه المرة ستتحدث طالبان الى الاميركيين مباشرة في قطر، وهذا ما كان يخيف كرزاي، لم يكن يريد ان تتمثل الحكومة الافغانية بالاميركيين".

لكن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد اكد ان الوفد موجود في قطر مشيرا الى انه سيعطي تفاصيل اضافية في وقت لاحق.

 

×