اكراد في تركيا

الأكراد يطالبون الحكومة التركية بدفع مفاوضات السلام إلى الأمام

طالب اتحاد المجتمعات الكردية اليوم الثلاثاء الحكومة التركية باتخاذ خطوات ملموسة لدفع عملية السلام إلى الأمام وإلا بات مستقبلها في خطر.

وقال اتحاد المجتمعات الكردية وهو مظلة سياسية لحزب العمال الكردستاني في بيان نشر على موقع الكتروني مقرب من الحزب "حركتنا دخلت مرحلة تفكير جدي ودقيق ومرحلة اتخاذ قرارات جديدة."

وأضافت "يتعين على حكومة حزب العدالة والتنمية (الحاكم) اتخاذ خطوات ملموسة وإلا دخلت عملية السلام مرحلة دقيقة للغاية وخطيرة تقارب النهاية."

وأطلقت الحكومة التركية محادثات سلام مع عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل في سجن على جزيرة قريبة من اسطنبول عام 2012 في محاولة لإنهاء صراع عسكري مستمر بينهما منذ ثلاثة عقود أسفر عن مقتل 40 ألف شخص وأعاق تنمية المناطق ذات الأغلبية الكردية في جنوب شرق البلاد.

ونتيجة لذلك أعلن حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أنه جماعة إرهابية- وقف إطلاق النار وبدأ الانسحاب من تركيا إلى معسكرات في شمال العراق حيث معاقل مقاتليه.

وعدم التوصل لاتفاق قد يشكل شوكة في جانب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يحتاج حزبه للفوز بأغلبية كبيرة في الانتخابات العامة التي ستجري في يونيو حزيران لدعم خططه بتعديل الدستور وتحويل منصب الرئاسة الرمزي إلى رئاسة تنفيذية.