يهود فرنسا في إحدى المظارهات

قادة أوروبا يدعون اليهود للبقاء فيها

دعا العديد من القادة الأوروبيين اليهود إلى البقاء حيث هم في أوروبا وعدم الاستجابة لدعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لهم للهجرة إلى إسرائيل، غداة الهجمات التي وقعت في كوبنهاغن وعملية تدنيس لمدفن يهودي في فرنسا.

وأكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند متوجها إلى هذه الطائفة الأكبر عددا في أوروبا مع 500 ألف أو 600 ألف شخص، أثناء زيارة إلى منطقة قريبة من ميلان جنوب باريس أن اليهود "لهم مكانتهم في أوروبا وعلى الأخص في فرنسا".

وكان نتانياهو دعا الأحد يهود أوروبا إلى الهجرة إلى إسرائيل وذلك بعد هجومي كوبنهاغن اللذين أسفرا عن سقوط قتيلين.

وقد سبق وأغضب باريس بإعلانه في العاشر من يناير ليهود فرنسا أن إسرائيل هي "موطنكم"، وذلك بعد احتجاز رهائن في متجر يهودي أسفر عن مقتل أربعة يهود.

 

×