جنود بورميون في عرض عسكري في لوي تاي لنغ

مقتل عشرة متمردين في معارك مع الجيش في بورما

ذكرت وسائل الاعلام الرسمية في بورما الاحد ان حوالى عشرة متمردين قتلوا في مواجهات مع الجيش البورمي في منطقة محاذية للصين واسر ثمانية آخرون.

ويشن الجيش البورمي عمليات انتقامية منذ هجوم للمتمردين الاسبوع الماضي على قاعدة عسكرية في منطقة كوغانغ (شمال) في ولاية شان حيث قتل خمسون جنديا بورميا.

وتشهد هذه المنطقة معارك منذ التاسع من شباط/فبراير مستعيدة بذلك نزاعا هدأ قبل ست سنوات بينما تحاول السلطات التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار على الصعيد الوطني من اجل انهاء النزاعات المسلحة بين السلطة المركزية وعدد من الاقليات الاتنية في البلاد.

وقالت صحيفة نيولايت اوف ميانمار ان مواجهات جرت السبت بين الجنود البورميين ومجموعات من "خونة" كوكانغ الذين "تسللوا" الى مدينة لاوكاي، حيث وقع الهجوم الاسبوع الماضي.

واضافت ان المعارك توقفت في المساء، موضحة ان الجيش عثر على "13 جثة" لمقاتلين متمردين وصادر حوالى "مئة قطع سلاح خفيف".

وتأتي هذه المعارك بينما تدور مواجهات باستمرار في الاشهر الاخيرة في مناطق اخرى من ولايتي شان وكاشين شمال البلاد، ما يثير شكوكا في قدرة بورما على توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار.

واعلنت السلطات اولا انها تنوي توقيع اتفاق الخميس بمناسبة العيد الوطني. لكنها اعترفت بان الاتفاق النهائي ليس جاهزا بعد.

وكانت الحكومة شبه المدنية التي تولت السلطة بعد الحكم العسكري في 2011 بانهاء النزاعات في البلاد.