شرطة لندن تحيط بالسفارة الاكوادورية

لندن: 10 ملايين إسترليني لمراقبة مؤسس "ويكيليكس"

قال قائد شرطة العاصمة البريطانية لندن، الثلاثاء، إن مؤسس موقع ويكيليكس المحاصر داخل سفارة الإكوادور مراقبة، جوليان أسانغ، تستنزف موارد الشرطة وإنها خاضعة للمراجعة.

وتحرس شرطة لندن السفارة على مدار 24 ساعة، لمنع أسانغ من الهرب، بتكلفة تقدر بنحو عشرة ملايين إسترليني (15 مليون دولار) منذ بدء العملية.

وقال مفوض شرطة العاصمة لراديو (بي.بي.سي): "نجري مراجعة، كيف يمكن أن نعمل هذا بطريقة مختلفة في المستقبل لأنه يستنزف مواردنا".

وأضاف "لن نتكلم صراحة عن تكتيكاتنا لكننا نراجع ما لدينا من خيارات".

ولجأ مؤسس ويكيليكس إلى سفارة الإكوادور في يونيو عام 2012، حتى لا تسلمه بريطانيا إلى السويد لاستجوابه بشأن مزاعم اعتداء جنسي نفاها عن نفسه.

 

×