الرئيس الامريكي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل في البيت الابيض

اوباما: لا يحق لروسيا اعادة رسم حدود اوروبا بالقوة

وجه الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين تحذيرا الى روسيا في شان النزاع في اوكرانيا، معتبرا انه لا يحق لموسكو "اعادة رسم حدود اوروبا بقوة السلاح".

لكن اوباما اكد في مؤتمر صحافي مشترك في البيت الابيض مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ان واشنطن "لا تزال تشجع على حل دبلوماسي" للازمة الاوكرانية.

واكد اوباما انه لا يسعى الى "اضعاف" روسيا في اطار النزاع الاوكراني الذي تسبب باسوأ ازمة بين البلدين منذ الحرب الباردة حيث قال: "لا نسعى الى افشال روسيا (...) ولا الى اضعافها".

وفيما يتعلق بتسليح اوكرانيا قال اوباما انه لم يتخذ قرارا بعد بشان ارسال اسلحة الى اوكرانيا لمساعدتها في قتالها ضد الانفصاليين الموالين لروسيا.

وصرح اوباما "ان احتمال الدفاع الفتاك هو احد الخيارات التي يتم درسها. ولكنني لم اتخذ قرارا بشان ذلك بعد".

وفي ملف النووي الايراني قال اوباما انه لا يرى سببا لتمديد المحادثات النووية مع ايران مرة اخرى مؤكدا ان المسالة الان تتعلق بما اذا كانت طهران تريد التوصل الى اتفاق.

وقال "لا ارى ان اي تمديد اضافي سيكون مفيدا اذا لم يوافقوا على الصيغة الاساسية، والخلاصة التي يطلبها العالم هو أن يكون لديه الثقة بانهم لا يسعون لامتلاك سلاح نووي".

 

×