الجيش الأردني: 7 آلاف قتيل من «داعش»

الجيش الأردني: 7 آلاف قتيل من داعش

أعلن الجيش الأردني، مقتل ما لا يقل عن 7 آلاف مقاتل من تنظيم الدولة، إضافة إلى تعطيل 20 % من القدرات القتالية لداعش، منذ بدء الغارات على التنظيم المسيطر على مساحات واسعة بالعراق وسوريا.

وقال قائد سلاح الجو الأردني اللواء منصور الجبور في بيان، الأحد، إن "هدفنا النهائي مسح داعش عن وجه الأرض"، مضيفا أن غارات التحالف استهدفت زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وكثف سلاح الجو الأردني غاراته على معاقل المتشددين في البلدين ولاسيما في مدينة الرقة السورية، منذ بث داعش لشريط فيديو يظهر قتل الطيار معاذ الكساسبة الأسبوع الماضي.

وشن الأردن وحده ما يقترب من ألف غارة على التنظيم، علما أن عمان منضوية تحت التحالف الدولي ضد "داعش".

والسبت، قال بيان الجيش "فقد أقلعت بتمام الساعة العاشرة صباح السبت عدة أسراب من مقاتلات سلاح الجو الملكي الأردني، وهاجمت مواقع ومراكز التنظيم الإرهابي وأحالتها إلى دمار".

وكان مصدر أمني أردني قد قال إن الطيران شن 60 غارة على الأقل خلال الأيام الثلاثة المنصرمة على داعش، لاسيما على مناطق يسيطر عليها التنظيم في سوريا، وأيضا عدة غارات في العراق.

ودعما للجيش الأردني في ضرباته ضد تنظيم الدولة، أعلنت الإمارات العربية المتحدة أن سربا من مقاتلات "أف-16" تابعا لسلاح الجو سيتمركز في الأردن.

وكان العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، توعد بالانتقام للطريقة الوحشية التي قتل بها الطيار، وأمر قادة القوات المسلحة بالاستعداد لتكثيف الدور العسكري ضمن قوات التحالف الدولي.