البابا فرنسيس في مانيلا

البابا سيلقي كلمة امام الكونغرس الاميركي في سبتمبر في سابقة تاريخية

اعلن رئيس مجلس النواب الاميركي جون باينر ان البابا فرنسيس سيلقي في 24 ايلول/سبتمبر خلال زيارته المقررة الى الولايات المتحدة خطابا امام الكونغرس بمجلسيه في حدث غير مسبوق في التاريخ الاميركي.

وقال باينر للصحافيين في الكابيتول "سيكون اول بابا في التاريخ يلقي خطابا امام الكونغرس خلال جلسة مشتركة رسمية"، وهذا شرف مخصص لقادة الدول الصديقة والحليفة للولايات المتحدة.

واضاف "نحن متأثرون بشدة لقبول الحبر الاقدس الدعوة التي وجهناها اليه. كما اننا متشوقون باسم الشعب الاميركي للاستماع الى رسالته".

وكان باينر دعا البابا رسميا في 14 اذار/مارس 2014 بدعم من زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوزي.

يشار الى ان بيلوزي وباينر من الكاثوليك.

وكان البابا اعلن العام الماضي انه سيتوجه الى الولايات المتحدة في ايلول/سبتمبر ضمن اطار مؤتمر يعقده الاساقفة الكاثوليك في فيلادلفيا.

من جهتها، قالت بيلوزي ان النواب "يشعرون بالفخر ولهم الشرف بان يقبل البابا فرنسيس اول حبر اعظم مولود في القارة الاميركية هذه الدعوة".

واضافت ان البابا يجدد ايمان الكاثوليك في العالم اجمع ويشكل مصدر الهام لاجيال جديدة من البشر بغض النظر عن ديانتهم ليكونوا اداة للسلام".

وتابعت بيلوزي "نحن متشوقون لسماع دعوته الى العيش وفقا لمنظومة قيمنا وحماية الفقراء والمحتاجين وتشجيع السلام".

 

×