احالة 72 شخصا بينهم قادة حزب "الفجر الذهبي" امام القضاء في اليونان

احالة 72 شخصا بينهم قادة حزب "الفجر الذهبي" امام القضاء في اليونان

احال مجلس القضاة في محكمة استئناف اثينا الاربعاء 72 شخصا، بينهم قيادة حزب النازية الجديدة "الفجر الذهبي"، امام القضاء ويواجه القسم الاكبر منهم تهمة "المشاركة في تنظيم اجرامي".

وبعد خمسة عشر شهرا على تحقيق بدأ في اعقاب مقتل موسيقي مناهض للفاشية في ايلول/سبتمبر 2013  بيد احد اعضاء حزب "الفجر الذهبي"، ستتم محاكمة مؤسس وزعيم الحزب نيكوس ميخالولياكوس وابرز كوادره ونواب سابقين في هذا الحزب المعروف بتجاوزات عنيفة ضد مهاجرين، بالاضافة الى عشرات الانصار.

واضافة الى التهمة الرئيسية ب"المشاركة في تنظيم اجرامي"، ستتم محاكمة المتهمين ايضا بمحاولات قتل وحيازة اسلحة او اعمال عنف عنصرية نفذها هذا التشكيل الذي يستلهم خط مناهضة الاجانب ومعاداة السامية.

وبذلك، اتبع القضاة الثلاثة في محكمة الاستئناف طلب المدعي ايسيدوروس دوغياكيس الذي دعا في تشرين الاول/اكتوبر الى احالة هؤلاء الاشخاص امام المحاكمة.

الا ان موعد المحاكمة لم يتحدد بعد لكنها ستجري بحلول نهاية ايار/مايو قبل انتهاء مهلة التوقيف الاحتياطي لزعيم الحزب وستة نواب اخرين مسجونين مثله.

وبعد سنوات من التراخي الظاهر، اندفع القضاء فجأة ضد الحركة على اثر قتل الموسيفي بافلوس فيساس بيد ناشط في الحزب.

وتجري ملاحقة شرطيين ايضا في هذه القضية.

وحزب "الفجر الذهبي" الذي تمثل في البرلمان للمرة الاولى في الانتخابات التشريعية للعام 2012 عبر انتخاب 18 نائبا، عرف كيف يحافظ على نتيجته في الانتخابات الاخيرة في 25 كانون الثاني/يناير، ونجح في اعادة انتخاب 17 نائبا على الرغم من السجن او الاقامة الجبرية التي فرضت على قسم كبير من النواب المنتهية ولايتهم.

 

×