صورة ارشيفية لقارب يحمل لاجئين في وسط البحر

الأمم المتحدة تحث على تعزيز التعاون الأوروبي بشأن اللاجئين

قال انطونيو جوتيريس المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الثلاثاء إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي النظر في تطبيق نظام الحصص بين الدول الأعضاء به لتوزيع العدد المتزايد من طالبي اللجوء الفارين إلى أوروبا.

وصرح جوتيريس للصحفيين في ستوكهولم بعد محادثات مع أعضاء في مجلس الوزراء السويدي "إننا نشهد تسارعا مذهلا للنزوح بسبب الصراعات". ووفقا لأحدث أرقام الأمم المتحدة، فر ما يقدر بنحو 3.8 مليون شخص من سورية منذ بدء الصراع عام 2011 .

وتدرس الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 240 ألف طلب لجوء في عام 2014، حيث يوجد ما يزيد قليلا على 20 ألف متقدم في ذلك العام، وفقا لمكتب الإحصاء الأوروبي "يوروستات".

وبينما أشاد جوتيريس بألمانيا والسويد لقبولهما "حصة عادلة"، قال إنه يتعين على البلدان الأوروبية الأخرى تكثيف الجهود والتعاون لمساعدة اللاجئين من سورية وغيرها من الأزمات.

وقال "يجب أن يكون هناك نهج أوروبي للتضامن مع الأزمة التي نواجهها".

وأضاف "أنظمة الحصص هي دائما حل حازم.. سيعمل النظام بشكل طبيعي لإنتاج حصة عادلة بين الدول الأوروبية".

وكانت ألمانيا وفرنسا من بين عدد قليل من الدول الأعضاء التي دعت الدول الأخرى إلى اعتماد الحصص الطوعية للاجئين، ولكن معظم الدول رفضت هذه المبادرة التي لم يتم تناولها على المستوى الأوروبي.

 

×