وزير الخارجية الكندي جون بيرد

وزير الخارجية الكندي يعتزم الاستقالة

أفادت شبكة "سي بي سي" التلفزيونية العامة ان وزير الخارجية الكندي جون بيرد، المنخرط بشدة في ملف صحافيي قناة الجزيرة المسجونين في مصر، يعتزم تقديم استقالته الثلاثاء.

وقالت القناة العامة ان بيرد ابلغ مجلس الوزراء بأنه لن يخوض انتخابات الحزب المحافظ الحاكم المقررة في تشرين الاول/اكتوبر وانه يعتزم اعلان استقالته.

وكان بيرد اعلن الاثنين للقناة نفسها ان الافراج عن الصحافي المصري الكندي محمد فهمي بات "وشيكا".

ومحمد فهمي الذي يعمل في قناة الجزيرة القطرية كان اعتقل وسجن في كانون الاول/ديسمبر 2013 مع زميليه، الصحافي الاسترالي بيتر غريست الذي افرج عنه الاحد والصحافي المصري باهر محمد الذي لا يزال مسجونا.

وبيرد (45 عاما)، هو نائب في البرلمان منذ 2006 ويرأس الدبلوماسية الكندية منذ 2011، وكان قبلها وزير للبيئة والنقل، وهو على غرار رئيس الوزراء ستيفن هاربر من اشد المدافعين عن اسرائيل.

وكان الحزب المحافظ خسر وزير المالية جيم فلاهيرتي الذي كان يحظى باحترام كبير واستقال من منصبه في الربيع ثم توفي لاحقا. وباستقالة بيرد، يكون الحزب قد خسر في اقل من عام دعامة ثانية من دعائمه، ذلك ان وزير الخارجية كان يعتبر احد المرشحين المحتملين لخلافة رئيس الوزراء في زعامة الحزب المحافظ في حال تنحي هاربر الموجود في هذا المنصب منذ 2006.

 

×