موقع احتراق حافلة ركاب في رانغبور في 14 يناير 2015

بنغلادش: 7 قتلى في هجوم على حافلة

القى اشخاص يشتبه في انهم متظاهرون معارضون للحكومة قنبلة حارقة على حافلة مليئة بالركاب النائمين في بنغلادش الثلاثاء مما اوقع سبعة قتلى والعديد من الجرحى في حالة الخطر.

وقالت الشرطة ان الحافلة تعرضت للهجوم بالقرب من بلدة شدوغرام (شرق). ويرتفع بعد هذا الهجوم الجديد عدد القتلى منذ بدء التظاهرات التي دعا اليها زعيمة المعارضة خالدة ضياء الشهر الماضي الى 53 شخصا بالاضافة الى مئات الجرحى معظهم في هجمات على حافلات او شاحنات او سيارات.

وصرح قائد شرطة المنطقة توتول شاكرابرتي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "سبعة ركاب احترقوا احياء في الحافلة بعد القاء القنبلة الحارقة عليها عند الساعة الرابعة فجرا (2000 تغ الاثنين).

واضاف "خمسة من الركاب بين الحياة والموت اذ اصيبوا بحروق بنسب تتراوح بين 40 و80% ونقلوا الى مستشفى في العاصمة".

واضاف ان عشرة اشخاص على الاقل اصيبوا بجروح عندما قفزوا من نافذة الحافلة في محاولة للهرب من الحريق.

وقال مفتش الشرطة محفوظ الرحمن لفرانس برس ان السلطات داهمت  بلدات بالقرب من مكان الهجوم لكن لم يتم توقيف احد.

وكانت زعيمة المعارضة حثت مؤيديها الشهر الماضي على قطع الطرق والسكك الحديد في محاولة لحمل رئيسة الحكومة الشيخة حسينة واجد على تنظيم انتخابات عامة جديدة.

وقاطعت المعارضة الانتخابات السابقة في كانون الثاني/يناير 2014 منددة بعمليات تزوير.

وادت التظاهرات الى اعمال عنف في مختلف انحاء البلاد وتم احراق او تدمير اكثر من 800 عربة مما ادى الى شلل حافلات النقل العام داخل المدن.

كما قامت السلطات بعمليات مداهمات في مختلف انحاء البلاد واوقفت اكثر من عشرة الاف شخص من مؤيدي المعارضة لكن دون ان يؤدي ذلك الى تراجع حدة التظاهرات.