صورة أرشيفية المستشارة انغيلا ميركل

اوباما سيستقبل ميركل في البيت الابيض في 9 فبراير

اعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما سيستقبل المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في المقر الرئاسي في 9 شباط/فبراير للبحث خصوصا في مكافحة الارهاب وتنظيم الدولة الاسلامية والازمة في اوكرانيا.

وياتي الاجتماع الذي سيجري في المكتب البيضاوي فيما يستعد الغرب لفرض مزيد من العقوبات على روسيا بسبب دورها في الاضطرابات في اوكرانيا.

واوضح البيت الابيض في بيان ان اوباما وميركل "سيناقشان جملة مواضيع تشمل اوكرانيا وروسيا ومكافحة الارهاب وتنظيم الدولة الاسلامية وافغانستان وايران".

وتتهم الحكومات الغربية واوكرانيا روسيا بارسال جنود نظاميين واسلحة لدعم المسلحين الانفصاليين في شرق اوكرانيا، وهو ما تنفيه موسكو مرارا.

والانفصاليون مجهزون باسلحة ثقيلة كتلك التي تمتلكها الجيوش النظامية، ويقولون انهم استولوا عليها من ايدي القوات الاوكرانية الفارة.

وفيما لا تزال الدول الاوروبية مترددة في فرض مجموعة جديدة من العقوبات ضد روسيا، تردد ان الولايات المتحدة تدرس تزويد اوكرانيا بالاسلحة.

ومن بين المواضيع الاخرى على اجندة البحث خلال الاجتماع "النمو الاقتصادي والتجارة الدولية والتغير المناخي وخطط المانيا لاستضافة قمة مجموعة السبعة في حزيران/يونيو"، بحسب البيت الابيض.

وفي برلين، قالت المتحدثة باسم الحكومة كريستيان فيرتز ان ميركل ستغادر المانيا الاحد وستزور كندا لاجراء محادثات مع رئيس الوزراء الكندي ستيفين هاربر قبل قمة مجموعة السبعة.

وستلتقي المستشارة الالمانية خلال وجودها في واشنطن عددا من القادة السياسيين الكبار ورجال الاعمال لبحث "الاقتصاد العالمي".

وبين القضايا الاخرى التي ستناقش في جولة ميركل التي تستمر ثلاثة ايام الجهود لدعم التوصل الى اكبر اتفاق تجارة عالمي والمعروف باسم اتفاق التجارة والاستثمار عبر الاطلسي.

وبدأ المفاوضون الاميركيون والاوروبيون جولة ثامنة من المحادثات بشان الاتفاق في بروكسل الاثنين.

كما يتوقع ان يحتل مصير اليونان التي تعاني من الديون حيزا كبيرا في المحادثات.

 

×