تظاهرة للمطالبة بالافراج عن الرهينة الياباني لدى تنظيم داعش كينجي غوتو في طوكيو

رئيس الوزراء الياباني يؤكد عدم الرضوخ في مواجهة "ارهاب مرفوض"

اعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي صباح الاحد (بالتوقيت المحلي) ان بلاده لن ترضخ في مواجهة "ارهاب مرفوض"، وذلك بعد اعلان تنظيم الدولة الاسلامية اعدام رهينة ياباني ثان.

وصرح ابي للصحافيين "انه عمل ارهابي مقزز وفظيع يثير غضبي الشديد"، مضيفا ان اليابان لن تتراجع عن التصدي ل"ارهاب مرفوض".

وعلى غرار المتحدث باسم الحكومة، رفض ابي الاجابة عن اسئلة الصحافيين ولم يدل باي معلومات عن عمليات التحقق من صحة شريط الفيديو المنسوب الى الدولة الاسلامية.

لكنه اعرب عن تعاطفه مع اسرة الرهينة الصحافي كينجي غوتو وابدى اسفه لعدم تمكن الحكومة من انقاذه، موجها الشكر الى جميع الدول التي ساعدت اليابان في هذه الازمة.

وقال رئيس الوزراء "لا عبارات لدي للتعبير عن الالم الذي تشعر به العائلة. لقد بذلت الحكومة اقصى جهودها للتعامل مع هذه الازمة ومن المؤسف جدا" الوصول الى هذه النتيجة.

واضاف "سنواصل العمل مع المجتمع الدولي لاحالة الارهابيين امام القضاء، لن نتراجع ابدا".