جندي بلجيكي خلال دورية في بروكسل

توقيف اربعة اشخاص خلال 22 عملية دهم في بلجيكا للقبض على خلية تجند ارهابيين اسلاميين

اعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية اتهام اربعة اشخاص اعتقلوا صباح الجمعة في بلجيكا خلال 22 عملية دهم استهدفت القبض على شبكة تقوم بتجنيد اسلاميين وارسالهم الى سوريا، ب"المشاركة في انشطة لمجموعة ارهابية".

والاشخاص الاربعة الذين مثلوا خلال النهار امام قاضي تحقيق، اودعوا ايضا قيد التوقيف الاحترازي، كما اوضحت مساء اليوم النيابة المكلفة في بلجيكا النظر في كافة شؤون الارهاب والتي لم تكشف عن هوياتهم.

وقالت النيابة المسؤولة في بلجيكا في وقت سابق اليوم ان "هذا الملف يتعلق باشكالية الذهاب الى سوريا. فقد كان عدد كبير من الاشخاص يريدون السفر الى هناك من اجل القتال، وعلى الارجح في اطار تنظيم ارهابي".

والعملية التي شارك فيها حوالى 170 شرطيا، بحسب الصحافة البلجيكية، كان هدفها "الاساسي تفكيك التنظيم الذي يقوم بتجنيد الاشخاص وارسالهم الى الخارج".

واوضحت النيابة ان "لا علاقة" لعمليات الدهم هذه بعملية التصدي للارهاب التي استهدفت في منتصف كانون الثاني/يناير "خلية فرفييه" (شرق) و"لا باعتداءات باريس".

وبحسب وكالة الانباء البلجيكية، فان التحقيق بدأ العام الماضي لكنه تسارع بعد احداث الاسابيع الاخيرة.

ولم تسفر عمليات الدهم التي اجريت في قرى كائنة في اقليم ليمبور الفلامندي القريب من هولندا، عن العثور على "اي سلاح ومتفجرات او ذخائر".

وفي هذا الحوض المنجمي السابق في شمال شرق بلجيكا الذي تسكنه اكثرية من الاجانب، دهم عناصر الشرطة 11 موقعا في محلة ماسيك، واثنين في ماسميشيلين وواحد في كينروي واثنين في هوتالين وواحد في جانك.

وحصلت اربع عمليات دهم ايضا في انفير (شمال) وواحدة في محلة مولنبيك-سان-جان الشعبية بضواحي بروكسل التي تعتبر إحدى بؤر التطرف الاسلامي في البلاد.

وتعيش بلجيكا حالة استنفار منذ القبض في 15 كانون الثاني/يناير في فرفييه ومولنبيك على خلية اسلامية يقول القضاء انها كانت تخطط لاعتداءات على الشرطة، وان "زعيمها" الذي لا يزال ملاحقا قد يكون بلجيكيا قاتل مع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا ثم سافر الى اليونان.

وتفيد المعلومات الرسمية ان حوالى 335 بلجيكيا ذهبوا في السنوات الاخيرة للقتال في سوريا. ولا يزال 184 منهم هناك، فيما قتل 50 وعاد 101 الى بلجيكا. ويعتبر هذا العدد مرتفعا جدا بالمقارنة مع عدد السكان الذي يبلغ 11 مليون نسمة.

 

×