الشرطة الفرنسية في حالة استنفار منذ وقوع الهجمات

فرنسا تعتقل طفلا أيد مهاجمي "شارلي إيبدو"

اعتقلت الشرطة صبيا يبلغ من العمر 8 سنوات من جنوب فرنسا، ادعى أنه دعم الرجلين اللذين هاجما مجلة شارلي إيبدو الأسبوعية الساخرة، وقامت باستجوابه بتهمة الدفاع عن الإرهاب.

وقال فابيان ليفاندوفسكي، نائب المدير للأمن العام في منطقة ألب ماريتيم (الألب البحرية) الخميس إن الصبي أعلن "أنا مع الإرهابيين"، ورفض المشاركة في الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الضحايا.

وأسفر اقتحام المسلحين لمكتب المجلة إلى مقتل 12 شخصا تبعه هجمات أسفرت عن مقتل ما مجموعه 20 شخصا، من بينهم المسلحون.

وقال محامي مع الطفل إن قرار استجواب الطفل في مركز للشرطة يظهر "هيستيريا جماعية".

وألقي القبض على عشرات الأشخاص بعد الهجمات في إطار حملة أمنية موسعة لمكافحة الإرهاب.

 

×