وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون خلال اجتماع اوروبي غير رسمي في ريغا

الاتحاد الاوروبي يعد خطة "طموحة" لمكافحة الارهاب

يعقد وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي الخميس في ريغا اجتماعا لوضع اللمسات الاخيرة على خطة يريدونها "عملية وطموحة" لتطويق دعاية الاسلاميين المتطرفين ومنع وقوع اعتداءات جديدة في اوروبا.

وقال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون عند وصوله "انه وضع ملح". وتشن دول عدة وخصوصا بلجيكا حملات ضد الاسلاميين المتطرفين منذ الاعتداءات التي اودت بحياة 17 شخصا في باريس مطلع كانون الثاني/يناير.

وطرحت عدة خيارات من بينها مراقبة مواطني الاتحاد الاوروبي عند مغادرتهم مجال شنغن ودخولهم اليه، ووضع سجل اوروبي لمعطيات ركاب الطائرات من اجل التمكن من متابعة تنقلات المشبوهين، والتزود بتكنولوجيا لمتابعة المبادلات على شبكات التواصل الاجتماعي وفك رموز بعض الاتصالات.

ومن هذه الخيارات ايضا العمل لازالة اسباب تطرف المسلمين في اوروبا وتجنب تجنيدهم من قبل الحركات الاسلامية ومنع توجههم الى مناطق نزاعات وتحديد اماكنهم عند عودتهم الى اوروبا.

وقال المنسق الاوروبي لمكافحة الارهاب جيل دو كيرشوف انه على الاتحاد الاوروبي  ان يعمل ككتلة لا كدول متفرقة كما يفعل حاليا. واضاف "انتظر تبني مقترحات عملية وطموحة لطرحها على قمة رؤساء الدول والحكومات في 12 شباط/فبراير في بروكسل".

 

×