صورة أرشيفية الرئيس الفلبيني بنينو أكينو

رئيس الفلبين يحذر من انهيار السلام

حذر الرئيس الفلبيني بنينو أكينو الثالث من أن انهيار اتفاق السلام مع أكبر جماعة متمردة في البلاد من شأنه أن يساعد "الإرهابيين".

ويأتي تحذير الرئيس مع تشكك بعض المشرعين في الاتفاق المبرم مع المتمردين بعد ضلوعهم في اشتباكات وقعت نهاية الأسبوع الماضي وأسفرت عن مقتل 44 عنصرا من وحدة الكوماندوز المكلفة بمكافحة الإرهاب والتابعة للشرطة.

ودعا أكينو الثالث، الأربعاء، إلى دعم الاتفاق المبرم مع جبهة تحرير مورو الإسلامية، لكنه قال إنه يتوقع أن تساعد الجبهة السلطات في التعرف على هويات المتمردين الذين قتلوا عناصر وحدة النخبة في الشرطة خلال الاشتباكات العنيفة.

وقال مسؤولون إن الاشتباكات التي وقعت الأحد كانت "مواجهة غير مقصودة" مع المتمردين فيما كانت قوات الكوماندوز في مهمة منفصلة لإلقاء القبض على شخصين يشتبه في صلتهما بالإرهاب ببلدة نائية جنوبي البلاد.

وأفسدت اشتباكات الأحد الهدوء النسبي الذي استمر لسنوات في جنوب الفلبين.

 

×