الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين يحذر في ذكرى تحرير اوشفيتس من "السعي إلى السيطرة على العالم"

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالعودة إلى التعاون الدولي وذلك في تصريحات له بمناسبة الذكرى السبعين لتحرير معسكر الاعتقالات النازية "اوشفيتس".

وخلال كلمته التي ألقاها في المراسم التي أقيمت اليوم الثلاثاء في المتحف اليهودي في العاصمة الروسية موسكو، قال بوتين إن "خطر السعي للسيطرة على العالم يتضح بكل قوة في شرق أوكرانيا حيث يجري قتل مدنيين هناك بدم بارد".

وأضاف بوتين : "علينا أن ندافع معا عن حق الدول في اختيار طريق تطورها".

وأشاد بوتين بالإسهام الكبير للشعب اليهودي في الحرب على الفاشية مشيرا إلى أن نصف مليون يهودي كانوا يقاتلون في صفوف الجيش الأحمر، قتل منهم نحو 200 ألف شخص.

وقد أشعل بوتين مع بيريل لاتسار كبير الحاخامات الروس الشموع السوداء.

وشارك في مراسم الاحتفال بالذكرى السبعين لتحرير معسكر اوشفيتس محاربون قدامى ورجال دين مرموقون.

وأقيمت المراسم داخل صالة المهندس المعماري الشهير كونستانتين ميلنيكوف والبالغ مساحتها نحو تسعة الآف متر مربع والمبنية من الطوب المحروق والتي يعرض فيها منذ 2012 كل ما يتعلق بالحياة اليهودية في روسيا وتاريخ اليهودية.

وعلى الرغم من أن الجيش الأحمر هو من حرر المعتقلين في معسكر اوشفتيس النازي إلا أن بوتين لم يشارك في الاحتفالات التي أقيمت في بولندا. وقال الكرملين إن الرئيس لم توجه له الدعوة كضيف شرف على عكس ما حدث قبل عشر سنوات.

في المقابل تقول بولندا إنها لم توجه دعوات لأي شخص لحضور الاحتفالات.

 

×