اكراد يحتفلون في دياربكر بتركيا بطرد جهاديي تنظيم داعش من عين العرب السورية الاثنين

اردوغان لا يريد "كردستان" في سوريا بعد انتصار الاكراد في كوباني

اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تصريحات نقلتها الصحف التركية الثلاثاء ان تركيا لا تريد منطقة كردية خاضعة لحكم ذاتي في سوريا على غرار تلك القائمة في العراق، وذلك غداة سيطرة المقاتلين الاكراد على عين العرب السورية (كوباني) وطرد الجهاديين منها.

وقال اردوغان امام مجموعة صحافيين في الطائرة التي اقلته الى انقرة في ختام جولة في افريقيا "لا نريد تكرارا للوضع في العراق، شمال العراق. لا يمكننا الان ان نقبل نشوء شمال سوريا".

واضاف كما نقلت عنه صحيفة حرييت "يجب ان نحافظ على موقفنا حول هذا الموضوع والا فسيكون شمال سوريا مثل شمال العراق. هذا الكيان سيكون مصدر مشاكل كبرى في المستقبل".

واعلن المقاتلون الاكراد السوريون الذين كانوا يدافعون عن مدينة عين العرب (او كوباني كما يسميها الاكراد) منذ الحصار الذي فرضه عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" في ايلول/سبتمبر الماضي انهم حققوا انتصارا حاسما.

وبحسب حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان فان المعارك في المدينة اوقعت اكثر من 1800 قتيل بينهم اكثر من الف جهادي منذ بدايتها.

واعتمدت تركيا موقفا غامضا في هذه المسالة ورفضت المشاركة في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لضرب مواقع جهاديين في العراق وسوريا او دعم اكراد سوريا.

وكان اردوغان وصف الحزب الكردي الرئيسي الذي كان يخوض المعارك ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" ب"الارهابي" على غرار حزب العمال الكردستاني الذي يخوض حربا مسلحة منذ 1984 على الاراضي التركية.

وبعد الضغوط الكبرى التي مارسها حلفاؤه، قرر النظام الاسلامي-المحافظ في انقرة القيام ببادرة وسمح بمرور قوات البشمركة العراقية عبر اراضيها لدعم المقاتلين الاكراد اثناء دفاعهم عن كوباني.

وتخشى انقرة ان يؤدي انتصار الاكراد في كوباني الى استقلال الجانب الكردي في سوريا الواقع على حدود بلاده.

ودافع اردوغان مرة جديدة امام الصحافيين عن فكرته اقامة "منطقة حظر جوي" و"منطقة امنية" على الحدود السورية مجددا معارضته الشديدة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد. 

وقال "هدفنا هو النظام. مع النظام الحالي لا يمكن ان يستمر شيء في سوريا" منتقدا موقف واشنطن "عدم استهداف النظام بشكل مباشر".

واضاف اردوغان "لا يمكننا التوصل الى حل عبر هذه الطريقة. وسيحصل في سوريا تحديدا ما حصل في العراق" اي اقامة منطقة حكم ذاتي رغم ان تركيا تقيم علاقة تعاون وثيقة مع اكراد العراق.

وكما حصل في سوريا فان هزيمة تنظيم "الدولة الاسلامية" في كوباني تركت مشاعر فرح في جنوب شرق تركيا على الحدود مع العراق وسوريا وحيث تقيم غالبية كردية. ونزل الاف الاشخاص الى شوارع المدن الرئيسية مثل دياربكر وهكاري لكن ايضا في اسطنبول (شمال غرب) للاحتفال بالنصر كما افادت وسائل الاعلام.

 

×