الاسقف ليبي لاين بعد سيامتها

سيامة اول امرأة اسقفا في الكنيسة الانغليكانية في انجلترا

اعلنت الكنيسة الانغليكانية في انكلترا السيامة الاسقفية لأول امرأة الاثنين في كاتدرائية يورك خلال مراسم تاريخية حصلت بعد عشرين عاما على اول سيامة كهنوتية لامرأة.

وقد تمت السيامة الاسقفية لليبي لاين، واسمها الكامل اليزابيث جاين هولدن لاين، وذلك بعد اختيارها لتولي هذه المهام الكنسية في كانون الاول/ديسمبر للمرة الاولى منذ تأسيس الملك هنري الثامن كنيسة انكلترا سنة 1534.

وستتولى هذه المرأة المعروف عنها تشجيعها لفريق مانشستر يونايتد لكرة القدم وعزفها لالة الساكسوفون وروحها المرحة وحس الواجب لديها، مهامها الاسقفية في مدينة ستوكبورت في مانشستر الكبرى (شمال غرب).

ومنذ 2007، كانت هذه المرأة المتزوجة من كاهن والأم لولدين تخدم في احدى رعايا تشستر في المنطقة نفسها.

وتمثل سيامتها الاسقفية في اكبر كنيسة مبنية على الطراز القوطي في اوروبا الشمالية، بداية عهد جديد بعد قرون من الهيمنة الذكورية على الاكليروس.

كما كانت هذه السيامة منتظرة منذ زمن طويل من جانب الاشخاص الذين ناضلوا من اجل منح المرأة مكانة اكبر في كنيسة انكلترا. وقد سبق لبلدان مثل الولايات المتحدة وكندا واستراليا ان خطت هذه الخطوة.

الا ان هذه الحالة تصطدم بمعارضة فئة محافظة من الاكليروس في الكنيسة الانغليكانية لا يزال افرادها يمانعون وصول نساء الى هذا المستوى من المسؤوليات.

 

×