الرئيس الامريكي باراك اوباما وزوجته ميشيل اوباما اثناء عزف النشيد الوطني الامريكي في دلهي

أوباما يحضر احتفالات الهند بعيد الاستقلال ورئيس البلاد ينتقد الاخفاقات

قدم الرئيس الهندي براناب موكيرجي تقييما قاتما لبلاده بعد 65 عاما من اعلانها الاستقلال عن بريطانيا وانتقد تعطيل عمل البرلمان والمغالاة في اللجوء الى اصدار المراسيم في رسالة قد يكون لها صدى بالنسبة للرئيس الأمريكي باراك اوباما الذي يزور البلاد.

وفي خطاب وجهه في يوم الجمهورية عشية الاحتفالات بالعيد الوطني التي تقام اليوم الاثنين انتقد رئيس الهند ومنصبه شرفي الى حد كبير انتشار العنف ضد المرأة في ثاني أكبر دول العالم من حيث تعداد السكان.

وطالب موكيرجي المعارضة بمناقشة مسؤوليات القوانين بدلا من ان تعطل عمل البرلمان وحذر حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي من الحكم من خلال اصدار المراسيم.

وقال "هذا ليس جيدا بالنسبة للديمقراطية ولا بالنسبة للسياسات المتعلقة بهذه القوانين."

وأصدر مودي معظم هذه المراسيم حين منعت احزاب المعارضة البرلمان من العمل احتجاجا على تصريحات مناهضة للاقليات الدينية أدلى بها اعضاء في الحزب الحاكم.

وقد تكون الرسالة التي وجهها موكيرجي مثيرة لاهتمام الرئيس الامريكي باراك أوباما الذي يزور الهند كضيف شرف في الاحتفالات بالعيد الوطني. ففي الداخل اضطر اوباما الى تجاوز الكونجرس المنقسم باصدار أوامر تنفيذية.

وقال موكيرجي انه لا يمكن ان يكون هناك "حكم بدون مجلس تشريعي يقوم بوظيفته."