الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان: تركيا ليست دولة تتوسل عضوية الاتحاد الأوروبي

شدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن بلاده لن تقف على أعتاب الاتحاد الأوروبي متوسلة العضوية، مشيرًا أن تركيا اليوم دولة قوية، وتعرف كيف تنهض بذاتها.

وأبدى أردوغان تعجبه خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الجيبوتي، إسماعيل عمر جيله، في العاصمة جيبوتي، من تواني الاتحاد الأوروبي عن السير قدمًا في عضوية تركيا قائلًا: "تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي، ومنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، وفي العديد من المنظمات، فلماذا لا يتم قبولها في الاتحاد الأوروبي؟ إذًا ثمة سبب آخر لذلك، إنَّ تركيا اليوم قوية، وإن كنتم تظنون أنها ستقف على عتبة بابكم، وتتوسل إليكم الانضمام، فتركيا ليست بالدولة التي تتوسل، بل هي دولة تعرف كيف تنهض بذاتها".

وأضاف أردوغان: "تركيا دولة تتطور يوميًا من خلال صناعتها، وزراعتها، وطاقتها، وتعليمها، وصحتها، وغيرها من المجالات، فإن قبلوها بهذا الإصرار في الاتحاد، انضمت، وإلا سترسم طريقها بنفسها".

واعتبر أردوغان أن تركيا تمتحن أوروبا فيما إذا كانت ستتقبل تركيا بشعبها المسلم، أو ما إذا كانت ضد الإسلاموفوبيا أم معها، موضحًا: "إذا كنتم ضدها عليكم قبول تركيا في الاتحاد، كان هناك طرح من الماضي وحتى اليوم بأن الاتحاد الأوروبي اتحاد مسيحي، وفي حال ضمهم لتركيا سَيُنَحى هذا الطرح جانبًا".

وتطرق أردوغان إلى العلاقات التركية الأفريقية مشيرًا أنه قبل نحو 11 عامًا كان عدد السفارات التركية في أفريقيا لا يتجاوز 12 سفارة، فيما ارتفع العدد اليوم إلى 39 سفارة، في الوقت الذي تختضن فيه العاصمة التركية أنقرة 41 سفارة لدول أفريقية.

وحول انفجار السيارة المفخخة الذي استهدف الخميس الماضي بوابة فندق قرب القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشو، كان يقيم به الوفد التركي الذي يمهد لزيارة أردوغان قال الرئيس التركي: "لا أعتقد، ولا أريد الاعتقاد، أن هذا الهجوم يستهدف تركيا أو يستهدفني، أعتقد أنه ربما يكون واحدًا من الهجمات التي تستهدف الإدارات الصومالية في البلاد حتى اليوم".

 

×