المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي

خامنئي يدعو شباب الغرب الى رفض الافكار المسبقة حول الاسلام

دعا المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي الخميس شباب اوروبا والولايات المتحدة الى دراسة الاسلام من اجل التصدي "لتدفق الافكار المسبقة وحملات التضليل" بعد هجمات الاسلاميين المتطرفين في فرنسا.

وكتب المرشد الاعلى في رسالة مفتوحة باللغة الانكليزية نشرت على موقعه الرسمي في تويتر ووسائل الاعلام المحلية ان "الاحداث الاخيرة في فرنسا وغيرها من الاحداث المشابهة في بعض البلدان الغربية دفعتني الى ان اكتب لكم هذه الرسالة".

وتعتبر الرسالة الموجهة الى "شباب اوروبا واميركيا الشمالية" اول رد رسمي للمرشد الاعلى بعد الاعتداءات التي نفذها في باريس شبان من التيار الاسلامي متطرف واوقعت 17 قتيلا في السابع والتاسع من كانون الثاني/يناير.

وكتب خامنئي "منذ عقدين (...) تبذل كل الجهود من اجل اظهار هذا الدين عدوا يجب مخافته" منددا بعملية "تضليل مكثفة" تهدف الى "شيطنة" الاسلام.

واضاف "لا تسمحوا للارهابيين المنتمين الى السلطات نفسها التي تدعي ادانتهم، ان يظهروا لكم كممثلين للاسلام".

ورغم نفية رغبته في فرض نظرته او اي "مفهوم خاص" للاسلام، دعا آية الله خامنئي الشبان الى دراسة هذا الدين "من خلال القرآن وسنة النبي" محمد.

كذلك اعرب المرشد الاعلى عن آمله في ان "تتمكن الاجيال القادمة من دراسة هذه الفترة من تفاعلات الغرب مع الاسلام بادراك هادئ اكثر من السابق".

ودانت ايران الاعتداءات على مجلة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة في السابع من كانون الثاني/يناير منددة في الوقت نفسه "بتجاوزات" في مجال حرية التعبير عندما نشرت الصحيفة رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.