من اليمن وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس واوكرانيا بافلو كليمكين والمانيا فرانك فالتر شتاينماير وروسيا سيرغي لافروف في برلين

برلين وباريس وموسكو وكييف تدعو الى وقف القتال في اوكرانيا

دعا وزراء خارجية المانيا وفرنسا وروسيا واوكرانيا الى وقف "العمليات العدائية" في شرق اوكرانيا في اعلان مشترك في ختام لقائهم مساء الاربعاء في برلين.

وجاء في اعلانهم ان "الوزراء دعوا كل الاطراف الى وقف الاعمال العدائية وسحب الاسلحة الثقيلة من خط التماس" الذي حددته اتفاقات مينسك في ايلول/سبتمبر.

وقال وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير بعد ثلاث ساعات من المباحثات مع نظيريه حول الوضع المعروف باسم نورماندي "لن اقول اننا حققنا اختراقا ولكني اعتقد اننا حققنا تقدما ملموسا اليوم"، مضيفا ان الايام المقبلة ستبين ان تم تحقيق تقدم فعلي ام لا.

واضاف "اتفقنا على خط" الاتصال.

وجاء اجتماع برلين في وقت وصل فيه التوتر العسكري والدبلوماسي بين كييف وموسكو الى اعلى مستوى منذ الصيف الماضي. 

ومن ناحيته، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان "هذا الاجتماع لم يحل كل المشاكل ولكن اتاح التوصل الى اتفاق حول انسحاب الاسلحة الثقيلة من طرفي خط التماس الذي تم تحديده في مينسك في 19 ايلول/سبتمبر" مضيفا ان "فريق الاتصال الثلاثي سوف يجتمع خلال الايام المقبلة من اجل تطبيق هذا الانسحاب".

واوضح ان "الوزراء سيتشاورون في وقت لاحق استنادا الى احترام هذا الاجراء ووقف اطلاق النار على المضمون المحتمل لقمة استانة".