جنود يمنيون يعترضون طرقا بالقرب من القصر الرئاسي في صنعاء

واشنطن تدعو الى حل سلمي للازمة في اليمن

قالت الولايات المتحدة الاربعاء انها تراقب عن كثب الازمة في اليمن حيث سيطرت الميليشيات الشيعية على معظم انحاء العاصمة صنعاء، داعية الى حل الازمة سلميا.

وصرح مسؤول بارز في الادارة الاميركية لوكالة فرانس برس ان "فريق الامن القومي يطلع الرئيس باراك اوباما على اخر المستجدات" في الازمة التي تهدد حكومة الرئيس اليمني الحليف للولايات المتحدة عبد ربه منصور هادي.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته "نحن ندين بشدة العنف ومن يؤججونه لعرقلة الانتقال السياسي في اليمن".

واضاف "سنواصل دعم الجهود لايجاد حل سلمي".

ويخوض المسلحون الحوثيون معارك ضارية ضد القوات الحكومية هذا الاسبوع للحصول على المزيد من السلطة السياسية.

وصرح مسؤولون عسكريون اميركيون لوكالة فرانس برس ان الجيش الاميركي مستعد لاجلاء الدبلوماسيين الاميركيين وغيرهم من الموظفين الاميركيين من اليمن في حال طلبت وزارة الخارجية ذلك.

وتتواجد سفينتان برمائيتان على متنهما عناصر من المارينز الاميركيين وهما سفينة "يو اس اس ايو جيما" و"يو اس اس فورت ماكهنري"، في المنطقة في حال الحاجة اليهما.

وعبرت سفينة "ايو جيما" البرمائية القتالية مؤخرا عبر مضيق هرمز من مياه الخليج وامرت بالبقاء بعيدا عن سواحل اليمن كاجراء احترازي، بحسب المسؤولين.
وقتل 18 شخصا على الاقل عندما سيطرت الميليشيات الشيعية على دار الرئاسة واشتبكوا مع حراس منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتعتبر الحكومة اليمنية حليفا رئيسيا في القتال ضد تنظيم القاعدة الذي ينشط في هذه الدولة.

وقدمت الولايات المتحدة على مدى سنوات المساعدة العسكرية لقوات الامن اليمنية التي تقاتل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وشنت ضربات بطائرات بدون طيار ضد التنظيم.

 

×