رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون مستقبلا نظيره التركي احمد داود اوغلو في لندن

كاميرون وداود اوغلو يتحدثان في لندن عن التصدي لتنظيم داعش

التقى رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الثلاثاء في لندن نظيره التركي احمد داود اوغلو وبحث معه سبل التصدي لتنظيم "الدولة الاسلامية" وذلك قبل يومين من اجتماع للتحالف الدولي ضد التنظيم في العاصمة البريطانية.

وهو ثاني لقاء خلال شهر بين المسؤولين.

وبعد انتهاء الاجتماع في مقر رئاسة الحكومة في لندن، تعهدا كاميرون واوغلو خصوصا بالعمل معا على تقاسم لوائح المسافرين على الرحلات الجوية المدنية من اجل رصد متطرفين اسلاميين يتنقلون بين البلدين.

وقال اوغلو "انا متأكد اننا سنعمل يدا بيد" مع المملكة المتحدة في التصدي للارهاب واعدا ب"تعاون استراتيجي" بين الدولتين "للتصدي لكل التهديدات ضد السلام".

ومن ناحيته، اكد كاميرون ان "المعركة" التي تشن "ضد الارهاب المتطرف" المتمثل بتنظيم الدولة الاسلامية هو بين اولوياته وكذلك "ضرورة مرحلة انتقالية في سوريا".

وجاء لقاء كاميرون واوغلو قبل اجتماع 20 وزير خارجية من التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية سيجتمعون الخميس في لندن لبحث الجهود التي بذلت من اجل التصدي لهذا التنظيم المتطرف.

وسوف تتركز المحادثات خصوصا على خمسة مواضيع وهي المقاتلون الاجانب، والحملة العسكرية ضد اهداف تنظيم الدولة الاسلامية، ومصادر تمويل هذه المجموعة الاسلامية المتطرفة واتصالاتها الاستراتيجية والمساعدة الانسانية، حسب ما اعلن مسؤول بريطاني كبير.

 

×