مدعي الجمهورية الفرنسية فرنسوا مولان

فرنسا: احالة اربعة اشخاص الى المحكمة تمهيدا لتوجيه التهم اليهم في قضية اعتداءات باريس

احيل اربعة رجال تتراوح اعمارهم بين 22 و28 عاما الى المحكمة تمهيدا لتوجيه التهمة اليهم رسميا امام قضاة التحقيق في سياق التحقيق في اعتداءات باريس، على ما اعلن مدعي عام العاصمة الفرنسية في بيان.

والمشتبه بهم الاربعة هم من الاشخاص ال12 الذين تم توقيفهم ليل الخميس الجمعة في المنطقة الباريسية للاشتباه بتقديمهم دعما لوجستيا ولا سيما بالاسلحة والآليات لاحمدي كوليبالي احد منفذي اعتداءات باريس التي اوقعت 17 قتيلا.

وقام كوليبالي بقتل شرطية في مونروج بضاحية جنوب باريس في 8 كانون الثاني/يناير واربعة يهود في اليوم التالي في هجوم على متجر يهودي قبل ان تقتله الشرطة.

واوضحت نيابة باريس ان المشتبه بهم الاربعة "سيمثلون خلال النهار امام قضاة التحقيق في قضايا الارهاب الذين سيتم تعيينهم تمهيدا لتوجيه التهم رسميا اليهم" في سياق تحقيق قضائي.

وسيتناول التحقيق المساعدة المباشرة او غير المباشرة التي حصل عليها كوليبالي والشقيقان شريف وسعيد كواشي اللذين قتلا 12 شخصا في الاعتداء على صحيفة شارلي ايبدو في 7 كانون الثاني/يناير قبل ان تقتلهما قوات الامن بعد يومين.

وتم توقيف 12 شخصا هم ثمانية رجال واربع نساء تتراوح اعمارهم بين 19 و47 عاما في نهاية الاسبوع الماضي في المنطقة الباريسية.

واطلق سراح ثلاث نساء السبت وافادت النيابة العامة انه تم "الافراج ليل" الاثنين الثلاثاء عن خمسة اشخاص اخرين.

وكان وزير الداخلية برنار كازنوف افاد الجمعة ان الموقوفين "معروفون لدى اجهزة الشرطة في قضايا حق عام".

وافاد مصدر اخر في الشرطة ان المحققين قاموا خلال الايام الماضية بتعقب العديد من الاشخاص الذين تم رصدهم انطلاقا من عناصر من الحمض الريبي النووي وعمليات تنصت على الاتصالات الهاتفية في محيط الشقيقين كواشي وخصوصا محيط كوليبالي.

وعثر على بصمات في السيارة التي يعتقد ان كوليبالي استخدمها للتوجه الى متجر الاطعمة اليهودية، بحسب ما اوضح مصدر قريب من الملف. وعثر على مفاتيح السيارة مع مفاتيح دراجة نارية من طراز سوزوكي مع كوليبالي بعد قتله.

وكان معروفا عن منفذي الاعتداءات الثلاثة انهم ينتمون الى الاوساط الاسلامية المتطرفة وكان حكم على شريف كواشي في اواسط سنوات الالفين في قضية شبكة لارسال جهاديين الى العراق. 

وكوليبالي خرج من السجن في ايار/مايو بعد قضاء عقوبة لادانته في محاولة لتهريب احد منفذي اعتداءات 1995 في باريس الاسلامي اسماعيل آيت علي بلقاسم من السجن. وقد وجهت التهمة الى شريف كواشي في ذلك التحقيق قبل اسقاطها.

واعلن الشقيقان كواشي انتماءهما لتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب فيما اعلن احمدي كوليبالي انتماءه لتنظيم الدولة الاسلامية.

 

×