المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ادوارد سنودن

الصين: مزاعم سنودن بشأن هجوم الكتروني صيني على أمريكا لا أساس لها من الصحة

نفت الصين اليوم الاثنين اتهامات بأنها سرقت تصاميم مقاتلات شبح من طراز اف-35 ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة بعد أن نشرت مجلة ألمانية وثائق سربها المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية ادوارد سنودن بشأن هجوم الكتروني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قد أقرت بأن متسللين استهدفوا بيانات حساسة في برامج دفاعية مثل الطائرة المقاتلة جوينت سترايك اف-35 لكنها أحجمت عن اتهام الصين بأنها وراء الهجوم.

ويقول خبراء الدفاع إن هناك تشابها في عناصر التصميم بين مقاتلات شبح مصنوعة في الصين والمقاتلة اف-35.

ونفى البنتاجون وشركة لوكهيد مارتن التي تصنع الطائرة تسريب أي معلومات سرية أثناء الهجوم الالكتروني.

وكانت مجلة دير شبيجل الألمانية قد نشرت يوم السبت عددا من وثائق سنودن ومنها ورقة حكومية أمريكية على درجة عالية من السرية وتفيد بأن الصين سرقت بيانات بسعة عدة تيرابايت من برنامج اف-35 ومن بينها تصاميم رادار ورسوم تخطيطية للمحرك.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي للصحفيين "إن ما أطلق عليه أدلة تستخدم في توجيه اتهامات لا أساس لها من الصحة للصين غير مبررة على الإطلاق."

وأضاف أن "الطبيعة المعقدة" للهجمات الالكترونية تجعل من الصعب تحديد المهاجم وأن الصين تريد العمل مع غيرها من الدول لوقف التسلل الالكتروني.
وأثار كشف سنودن عام 2013 عن برنامج التجسس الكبير التابع لوكالة الأمن القومي الأمريكية غضبا واسع النطاق.

 

×