وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني: المفاوضات النووية القادمة قد تقام في سويسرا وألمانيا

صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه من الممكن أن يتم إجراء المفاوضات القادمة حول البرنامج النووي الإيراني في مدينة دافوس بسويسرا ومدينة ميونيخ بألمانيا خلال الشهر القادم.

وتابع ظريف أنه نظرا لأن جميع وزراء خارجية مجموعة (5+1) تقريبا سيشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي بمدينة دافوس، لذا من المحتمل أن يتم إجراء مفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني هناك.

جدير بالذكر أن مجموعة (5+1) هي الدول الخمس أصحاب حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" عن وزير الخارجية الإيراني قوله إنه من الممكن إقامة اجتماع في إطار أكبر أثناء انعقاد مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا المقرر عقده في شباط'فبراير القادم.

وأضاف ظريف أنه تم طرح مقترحات مثيرة للاهتمام أثناء انعقاد جولة المفاوضات الأخيرة في جنيف أمس الأحد، ولكن لا يزال مهما أن يتم التوصل لاتفاق واضح.

تجدر الإشارة إلى أن الغرب وإيران يسعيان للتوصل لاتفاق مبدأي بشأن البرنامج النووي الإيراني بحلول شهر آذار'مارس القادم، على أن يتم التوصل بعد ذلك إلى اتفاق شامل بحلول شهر تموز'يوليو القادم.

وقال ظريف: "إذا كان هناك إرادة سياسية، فمن الممكن التوصل لاتفاق في غضون أسبوع، ولكن إذا لم تكن هناك إرادة سياسية، فمن الممكن أن يستغرق الأمر عشرة أعوام أخرى".

وتهدف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني للتأكد من أن إيران تستخدم الطاقة النووية لأغراض مدنية وليس لصناعة أسلحة نووية.

 

×