صورة أرشيفية رئيس الكاميرون بول بيا في بروكسل

برلمان تشاد يجيز ارسال قوات الى الكاميرون ونيجيريا لمقاتلة بوكو حرام

اجازت الجمعية الوطنية التشادية الجمعة بالاجماع ارسال جنود تشاديين الى الكاميرون ونيجيريا لمكافحة جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة التي كثفت هجماتها خلال الاسابيع الماضية، وفق مراسل فرانس برس.

وجاء في القرار "تقر الجمعية الوطنية وتؤيد ارسال (...) قوات مسلحة وامنية تشادية لمساندة القوات الكاميرونية والنيجيرية التي تقاتل في الحرب ضد الارهابيين في الكاميرون ونيجيريا". وصدر القرار غداة اعلان الكاميرون ارسال قوة تشادية لمقاتلة بوكو حرام.

واعلن الرئيس التشادي ادريس ديبي انه يريد استعادة مدينة باغا النيجيرية على ضفاف بحيرة التشاد والتي وقعت في ايدي بوكو حرام وحيث افاد شهود ان الجماعة المتطرفة خطفت مئات النساء بعد الهجوم الذي اوقع مئات لا بل الاف القتلى وفق الروايات المختلفة والذي يعتقد انه الاعنف منذ ست سنوات.

وقال الرئيس ديبي في رسالة للنواب ان الدول الاعضاء في مجموعة حوض تشاد وهي النيجير ونيجيريا والتشاد والكاميرون ستقوم بعمليات مشتركة لاستعادة باغا. وقال ان "تحرير باغا التي تعتبر محور مبادلاتنا الاقتصادية أمر اساسي لاستئناف حركة البضائع والناس بأمان".

ولم تتعرض تشاد لهجمات بوكو حرام لكن شريطا في اقصى شمال الكاميرون بعمق خمسين كيلومترا فقط يفصل بين نجامينا وولاية بورنو النيجيرية معقل الاسلاميين.

واعتبر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الخميس والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة في تصريحين منفصلين ان بوكو حرام ترتكب "جرائم ضد الانسانية". ودعا هولاند الى رد "جماعي" و"حازم" في مواجهة الارهاب الجمعة.