الشرطة الفرنسية امام مقر صحيفة شارلي ابيدو الساخرة في باريس

حركة طالبان تدين رسوم النبي الجديدة وتشيد بمنفذي الاعتداء على شارلي ايبدو

نددت حركة طالبان الافغانية الخميس بنشر شارلي ايبدو رسوما جديدة للنبي مشيدة بمنفذي الاعتداء الذي استهدف الاسبوع الماضي هيئة تحرير الصحيفة الفرنسية الساخرة.

وفي بيان نشر الخميس على الانترنت دانت "امارة افغانستان الاسلامية"، التسمية الرسمية للحركة، نشر رسوم جديدة للنبي معتبرة انها "تثير حساسيات حوالى مليار ونصف من المسلمين".

وجاء في البيان "وقع هجوم الاسبوع الماضي احق العدالة بمرتكبي هذه الاعمال البذيئة" في اشارة الى الشقيقين كواشي، الجهاديين المسلحين اللذين قتلا 12 شخصا في الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو في 7 كانون الثاني/يناير في باريس.

وقتل الشقيقان لاحقا في تبادل اطلاق نار مع الشرطة.

وتضمن العدد الجديد الذي اصدره "الناجون" من هيئة تحرير صحيفة شارلي ايبدو الاربعاء والذي ستوزع منه خمسة ملايين نسخة رسوما جديدة للنبي محمد.

وجاء في البيان "اننا ندين هذا العمل المشين واللاانساني ونعتبر مرتكبيه والذين سمحوا به والذين يؤيدونه اعداء للبشرية".

واضاف البيان "ندعو العالم وبالاخص رؤساء جميع الدول المعنية الى منع مثل هذه الاعمال الشنيعة" من دون الدعوة المسلمين الى التظاهر احتجاجا.

وجاء في البيان ان "العالم الاسلامي وغير الاسلامي باسره، البشر جميعهم يتحملون مسؤولية ادانة ومنع اي عمل ينتهك الديانات ويهين الناس ويدفع الامم الى اعمال انتقامية".

ولم تكن حركة طالبان اصدرت اي رد فعل رسمي منذ الاعتداء على صحيفة شارلي ايبدو الذي وصفه الرئيس الافغاني اشرف غني بهجوم "ارهابي" و"عمل ينم عن حقد".

وتظاهر بضع مئات الاشخاص الجمعة في ولاية اوروزغان جنوب افغانستان للاشادة بالهجوم وانتقاد ادانة الرئيس له.

وفي باكستان المجاورة تظاهر حوالى ستين شخصا الثلاثاء في بيشاور قرب الحدود بين البلدين للاشادة بمنفذي الاعتداء على شارلي ايبدو.

 

×