سريلانكيون ينتظرون وصول البابا فرنسيس في كولومبو

وصول البابا فرنسيس الى سريلانكا في زيارة تستمر يومين

وصل البابا فرنسيس الثلاثاء الى سريلانكا في زيارة تستمر يومين سيركز خلالها على المصالحة الجارية في هذا البلد الذي مزقته الحرب الاهلية لفترة طويلة.

وكان في استقباله في مطار كولومبو الرئيس السريلانكي الجديد مايثريبالا سيريسينا. وسيحتفل خلال زيارته بقداس من المتوقع ان يشارك فيه حوالى مليون شخص كما سيطوب اول قديس في البلاد.

وقال البابا لصحافيين فرنسيين يرافقونه في زيارته انه "صلى من اجل فرنسا وسيصلي مجددا من اجلها" بعد الاعتداءات التي قتل فيها 17 شخصا الاسبوع الماضي.

وخلال هذه الرحلة السابعة التي يقوم بها خارج ايطاليا منذ انتخابه في اذار/مارس 2013، سوف يلتقي البابا المؤمنين الاسيويين الذين اقاموا له استقبالا حاشدا في اب/اغسطس في كوريا الجنوبية.

وسوف يلتقي في سريلانكا كنيسة كاثوليكية صغيرة وسوف يدعو الى المصالحة الوطنية بعد حرب اهلية اسفرت عام 2009 عن سحق متمردي التاميل من قبل الجيش السريلانكي.

ثم يتوجه الخميس الى الفيليبين حيث يشكل الكاثوليك فيها حوالى 85% وقد اعلن التعطيل لمدة خمسة ايام لاستقبال البابا فرنسيس.