صورة ارشيفية

مجموعة مناصرة لـ"داعش" تقرصن مواقع للقيادة الاميركية الوسطى

قامت مجموعة متعاطفة مع تنظيم الدولة الاسلامية بقرصنة صفحات تويتر ويوتيوب التابعة للقيادة الاميركية الوسطى الاثنين، ونشرت وثائق عسكرية داخلية على الانترنت.

وكتبت المجموعة على موقع تويتر التابع للقيادة التي تشرف على الحرب الجوية على التنظيم في العراق وسوريا "نحن هنا بالفعل، ونحن في حواسيبكم الشخصية، وفي كل قاعدة عسكرية".