صورة ارشيفية لمسلحين تابعين لبوكو حرام

الكاميرون: الجيش يصد هجوم لبوكو حرام في شمال غرب البلاد

اعلن مصدر عسكري كاميروني لفرانس برس ان الجيش "صد" هجوما شنته جماعة بوكو حرام الاسلامية النيجيرية الاثنين قاعدة عسكرية في منطقة كولوفاتا الادارية (شمال غرب الكاميرون).

وصرح شرطي محلي رفض الكشف عن اسمه ان "عددا (من عناصر) بوكو حرام هاجم كولوفاتا (في اقصى الشمال) صباح اليوم (الاثنين). واستهدفوا بشكل خاص القاعدة العسكرية في المدينة".

واكد احد قادة كتيبة التدخل السريع (وحدة نخبة في الجيش) لفرانس برس ان "المعارك كانت عنيفة لكن تم صدهم. اسقطنا ضحايا في صفوفهم، ولم يسقط احد من طرفنا".

واعلن مصدر مقرب من السلطات التقليدية المحلية ان "الهجوم استهدف الحي الاداري" الذي يشمل مركزا للشرطة والدرك ومقر كتيبة التدخل السريع.
وتابع "ما ان سمع السكان اولى طلقات النار حتى فروا من المدينة. كان اطلاق النار غزيرا".

ولم تصدر اي حصيلة حول سقوط ضحايا حتى عصر الاثنين.

وهدد زعيم بوكو حرام ابو بكر شيكاو رئيس الكاميرون بول بيا في فيديو نشر على موقع يوتيوب في مطلع كانون الثاني/يناير.

وقال شيكاو "يا بول بيا، ان لم تنه مخططك الشيطاني فستشهد مصير نيجيريا (...) جنودك لا حول لهم امامنا".

وشنت الجماعة الاسلامية منذ اشهر سلسلة هجمات في شمال غرب الكاميرون حيث تصلها حدود مشتركة طويلة مع شمال شرق نيجيريا الخاضع بغالبية مناطقه لسيطرتها.

واستولى جهاديو بوكو حرام في الاشهر الاخيرة على اكثر من 20 بلدة في المنطقة واعلنوا "الخلافة" في المناطق الخاضعة لهم.

وشن الجيش الكاميروني للمرة الاولى غارات جوية على مواقع بوكو حرام في كانون الاول/ديسمبر.

واستهدفت الجماعة الاسلامية كولوفاتا عدة مرات، لا سيما في تموز/يوليو 2014 حيث قتلت عددا من الاشخاص. كما اختطفت 27 شخصا من بينهم زوجة نائب لرئيس الوزراء قبل الافراج عنهم بعد عدة اسابيع.

 

×