صورة أرشيفية لمسجد في فرنسا تعرض لهجوم بعد حادثة الاعتداء على مقر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة في باريس

استهداف مسجد آخر في فرنسا

تعرض مسجد قيد البناء في بواتييه وسط فرنسا إلى حريق، متعمد على الأرجح، في حادث جديد يستهدف أماكن الصلاة للمسلمين.

وتعرضت عدة مساجد لإطلاق نار وكتبت عليها عبارات عنصرية منذ الاعتداء على مجلة شارلي إيبدو الساخرة، الأربعاء، وما تلاه من احتجاز رهائن الجمعة تبناهما متشددون.

وفي بواتييه، أبلغ الجيران عن اندلاع حريق قبل وصول الإطفاء، في ورشة مهجورة، وقالت سلطات محافظة المنطقة إن العملية ذات دوافع اجرامية.

وانتشر عدد من عناصر الشرطة لضمان أمن المسجد الذي كتب على بابه عبارة "الموت للعرب"، حسب ما أوضحت وكالة فرانس برس.

كما تم إطلاق النار على واجهة مسجد قرب آلبي (جنوب غرب) نهاية الأسبوع دون سقوط جرحى، بينما خلف حريق متعمد أضرارا كبيرة في مسجد إيكس لي بان (شرق) وكتبت شعارات عنصرية تشير إلى شارلي إيبدو على باب مسجد بايون (جنوب غرب).

وفي كورسيكا، وضعت بقايا خنازير برية أمام مسجدين في الجزيرة، وكتبت عبارة "العرب خارجا" على جدران المبنى الذي يؤوي مجلس المسلمين في كورسيكا بضواحي أجاكسيو.

 

×