وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

ظريف: مکافحة الارهاب يجب ان يكون الهدف الرئيسي للمنطقة

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد اليوم على ان مكافحة الارهاب يجب ان تكون الهدف الرئيسي للمنطقة.

وقال ظريف ، خلال استقبال نظيره القبرصي يوآنيس کاسوليوس اليوم الاحد " اننا يجب ان نحول مکافحة الارهاب وتنظيم الدولة الاسلامية 'المعروف اعلاميا باسم داعش ' الي هدف رئيسي في المنطقة وعلي بعض الدول ان تصحح سياساتها الخاطئة السابقة"بحسب وكالة الانباء الايرانية(إرنا).

وفي اشارة الى التطورات في سورية، اضاف ظريف ان مستقبل سورية يجب ان يقرره الشعب السوري وان الجمهورية الاسلامية الايرانية سعت لمعالجة الازمة السورية من خلال تقديم خطه کانت تشمل اربعة بنود.

وحول تطورات في العراق قال "إننا مستعدون للتعاون مع کافة دول المنطقة لمعالجة المشاکل الاقليمية وان الحلول لمعالجة مشاکل المنطقة يجب ان تکون قابله للتطبيق فعلا".

ومن جانبه، اشار وزير الخارجية القبرصي خلال اللقاء الي العلاقات بين ايران وقبرص قائلا ان تعزيز التعاون الثقافي والجامعي مدرج علي جدول الاعمال وان وفودا قبرصية ستزور ايران للمضي قدما في التعاون في المجال الاقتصادي والطاقة والسياحة في المستقبل.

واشار الي القضية السورية قائلا ان داعش تعتبر حاليا اهم هاجس لدول المنطقة وان من الضروري معالجة القضية السورية من خلال التعاون بين مختلف الدول علي اتم السرعة کي يکون من الممکن مکافحة داعش بصورة اکثر فاعلية.

واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشکل قوة اقليمية وان دور الايراني يسهم في معالجة المشاکل في المنطقة.

ودعا نظيره الايراني لزيارة قبرص اذ وافق عليها ظريف.

يذكر ان داعش تسيطر على مساحات شاسعة في كل من العراق وسورية وتسعى الى زيادة رقعة نفوذها مما أدى الى تشكيل تحالف دولي وعربي بقيادة الولايات المتحدة للتصدي للتنظيم.

يشار الى انه لم يتم دعوة ايران للانضمام الى التحالف.

 

×