موقع الحادث في كراتشي

باكستان: 57 قتيلا في حادث اصطدام بين حافلة وصهريج

اعلن مصدر طبي مقتل 57 شخصا على الاقل بينهم نساء واطفال في حريق شب في حافلة للركاب كانوا على متنها بعد اصطدامها بصهريج صباح اليوم الاحد في احدى ضواحي مدينة كراتشي الساحلية جنوب باكستان.

وقال الطبيب سامي جمالي من مستشفى جناح في كراتشي "تسلمنا اكثر من 57 جثة ولكن الحصيلة قد ترتفع لان الكثير من الجثث احترقت كليا وهي ملتصقة ببعضها البعض".

ويفترض ان تجري السلطات تحاليل للحمض النووي للتعرف على جثث الضحايا المتفحمة بالكامل. واكد جمالي انه "من المستحيل التعرف على الجثث بدون تحاليل الحمض النووي".

وكانت الحصيلة الاولية للحادث تشير الى مقتل ثلاثين شخصا على الاقل.

وكانت الحافلة تقل اكثر من ستين راكبا وغادرت مدينة كراتشي متوجهة الى شيكاربور التي تبعد حوالى 370 كلم شمالا عندما اصطدمت بها شاحنة صهريج كانت تسير في الاتجاه المعاكس، كما افادت العناصر الاولى للتحقيق.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية هو محمد انور لوكالة فرانس برس ان "الحافلة اصطدمت بالصهريج الذين كان مسرعا وبعكس السير". واضاف ان النيران اندلعت بالحافلة.

وصرح غل حسن الذي يقيم في كراتشي انه فقد تسعة من اقربائه في هذا الحادث بينهم اثنان في الثمانين من العمر. واضاف "كانوا في الحافلة نفسها. لا يمكنني التعرف عليهم لان الجثث احترقت بالكامل".

واوضح شرطي اخر هو محمد جان ان عددا من الركاب قفزوا من نوافذ الحافلة هربا من النيران.

وتشهد باكستان باستمرار حوادث سير يسقط فيها قتلى بسبب الطرق السيئة والآليات التي تفتقد الى الصيانة.

 

×