جندي باكستاني يحاول إبعاد الصحافيين والأهالي الذي تجمعوا قرب موقع الإنفجار في روالبندي

طالبان تتبنى إعتداء الجمعة على مسجد شيعي في باكستان

اعلنت حركة طالبان باكستان السبت مسؤوليتها عن الاعتداء الانتحاري الجمعة الذي استهدف مسجدا للشيعة في روالبندي (شمال شرق) واوقع سبعة قتلى و15 جريحا.

وصرح المتحدث باسم فصيل جماعة الاحرار التابعة للحركة في رسالة الكترونية "نتبنى مسؤولية الهجوم على المسجد الشيعي ونتعهد مواصلة الهجمات ضد اعداء الاسلام".

وكان في المسجد بين 100 و150 شخصا وقت الانفجار. ويتم بمناسبة عيد المولد النبوي جمع حسنات وتوزيعها على المحتاجين.

وتابعت الرسالة الالكترونية "نريد ان نقول بوضوح لهؤلاء المسؤولين الكفرة اننا لا نكترث لقوانينهم ولا للاعدام".

واستأنفت باكستان في اواسط ديسمبر تنفيذ حكم الاعدام الذي كان معلقا منذ 2008  على أن يطبق على المحكومين في قضايا الارهاب وذلك بعد هجوم لطالبان على مدرسة في بيشاور (شمال غرب) اوقع 150 قتيلا من بينهم 134 تلميذا.

وتم تنفيذ عقوبة الاعدام شنقا بتسعة اشخاص منذ ذلك التاريخ وصادق النواب الباكستانيون الثلاثاء على اقامة محاكم عسكرية لتسريع الاجراءات في قضايا الارهاب.

ويشكل الشيعة 20% من سكان باكستان البالغ عددهم 180 مليون نسمة.

 

×