جزء من ذيل الطائرة يطفو على سطح البحر فيما فريق البحث يقوم بعملياته

إنتشال قسم من حطام طائرة شركة أسيا للطيران

انتشلت الفرق المكلفة البحث عن حطام طائرة شركة اسيا للطيران التي سقطت في بحر جاوا في اندونيسيا السبت قسما من ذيلها بعد اسبوعين على وقوع الحادث حسب ما افادت مراسلة وكالة فرانس برس.

واستخدمت معدات تعويم ضخمة لانتشال هذا الجزء من ذيل الطائرة، الاكبر الذي تم العثور عليه حتى الان، الذي كان على عمق 30 مترا في قاع البحر بحسب المراسلة التي كانت على متن السفينة الحربية الاندونيسية كاي ار اي باندا اتشي المشاركة في عمليات البحث.

وهذا القسم يحمل كلمة ايجا بالاحرف البيضاء للرحلة كيو زي 8501 التي كانت تقل 162 شخصا.

وصرح متحدث باسم الجيش الاندونيسي منهان سيمورانغكير لوكالة فرانس برس "انتشلنا ذيل الطائرة بواسطة رافعة وتم نقله الى السفينة كريست اونيكس. سنقوم بفحصه للتحقق ما اذا كان الصندوقان الاسودان بداخله".

وكانت ترددات يرجح ان يكون مصدرها الصندوقان الاسودان للطائرة رصدت لاول مرة الجمعة. لكن بعد عمليات بحث اولية يبدو ان الصندوقين الاسودين انفصلا من الجزء الخلفي للطائرة حيث هما عادة وباتا في قاع البحر كما افاد اس بي سوبريادي المسؤول الاخر عن الابحاث.

وكان غطاسون من وحدة النخبة في البحرية الاندونيسية يواصلون السبت ابحاثهم للعثور على الصندوقين الاسودين اللذين يحتويان على المعلومات اللازمة لمعرفة اسباب الحادث.

وكانت طائرة الايرباص أ320-200 اختفت من الرادارات بعيد اقلاعها في 28 ديسمبر من مدينة سوربايا الاندونيسية الى سنغافورة. وعثر على ذيل الطائرة بعد 10 ايام في قاع البحر على عمق 30 مترا.

وتم حتى الان انتشال 48 جثة.

 

×