وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير

وزير الداخلية الألماني يرفض مقترحات بوضع قانون للهجرة

اعتبر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير مقترحات الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي بيتر تاوبر بوضع قانون للهجرة زائدة عن الحاجة.

وقال دي ميزير اليوم الجمعة على هامش اجتماع لأعضاء الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يشكل مع الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل ما يعرف باسم (التحالف المسيحي): "لن أقول إنني أرفض وضع قانون للهجرة، بل أقول إننا لدينا بالفعل مثل هذا القانون".

وأضاف دي ميزير المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي في الاجتماع الذي عقد في مدينة فيلدباد كرويت بولاية بافاريا الألمانية: "لدينا ما يسمى بقانون الإقامة. في الفقرة الأولى مذكور أن هذا القانون معني بتنظيم تدفق المهاجرين إلى ألمانيا وفقا للمصلحة القومية وعلى أساس المسؤولية الإنسانية".

وعلى خلفية الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية، حث التحالف المسيحي على تشديد سياسة الأمن واللجوء في ألمانيا.

وأعرب دي ميزير عن دعمه لمطالب إعادة تطبيق تخزين بيانات الاتصالات في أسرع وقت ممكن وسرعة البت في طلبات اللجوء والإسراع في تنفيذ قرارات ترحيل طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم.

 

×