رجال الاطفاء ينقلون احد جرحى الهجوم على صحيفة شارلي ابدو الاربعاء

صحيفة دنمركية تقول انها لن تنشر رسوما عن النبي محمد

لن تعيد صحيفة يولاندس بوستن الدنمركية التي أغضبت المسلمين بنشر رسوم ساخرة للنبي محمد قبل عشر سنوات نشر رسوم الصحيفة الفرنسية شارلي إبدو بسبب المخاطر الأمنية في خطوة انفردت بها بين باقي الصحف الكبرى في الدنمرك.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الجمعة "هذا يظهر ان العنف يفلح."

وأعادت باقي الصحف الدنمركية الأخرى نشر رسوم الصحيفة الفرنسية الاسبوعية الساخرة ضمن تغطيتها للهجوم الذي وقع في باريس يوم الاربعاء وأدى الى مقتل 12 شخصا.

كما نشر الكثير من الصحف الاوروبية الاخرى رسوم شارلي إبدو للتنديد بالحادث.

وكانت صحيفة يولاندس بوستن قد أثارت موجة من الاحتجاجات في العالم الاسلامي قتل فيها ما لا يقل عن 50 شخصا حين نشرت عام 2005 اثني عشر رسما كاريكاتيريا لعدد من الفنانين كان معظمها عن النبي محمد.

وقالت صحيفة يولاندس بوستن في افتتاحيتها اليوم الجمعة "عشنا في خوف من هجوم ارهابي طوال تسع سنوات ونعم هذا هو سبب عدم نشرنا للرسوم الكاريكاتيرية سواء كانت لنا او لشارلي إبدو وندرك أيضا اننا نرضخ بذلك للعنف والترويع."

وقررت الصحيفة تشديد اجراءات الامن بعد هجوم باريس الذي قتل فيه عشرة صحفيين وشرطيان.

 

×