دونالد توسك في بروكسل

قمة اوروبية مخصصة لمكافحة الارهاب في 12 فبراير

اعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الجمعة ان القمة الاوروبية المرتقبة في 12 شباط/فبراير في بروكسل ستخصص لمكافحة الارهاب بعد الاعتداء الدموي على صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية.

وقال في ختام لقاء مع رئيسة وزراء لاتفيا لايمدوتا سترويوما في ريغا "لقد تحدثت مع (الرئيس الفرنسي فرنسوا) هولاند مساء امس وانوي تخصيص اجتماع رؤساء الدول والحكومات في 12 شباط/فبراير لبحث كيفية مواجهة الاتحاد الاوروبي تحديات" مكافحة الارهاب.

واضاف ان "الارهاب ضرب اوروبا" وذلك بعد يومين على الهجوم "الهمجي" ضد الصحيفة الفرنسية الساخرة الذي اوقع 12 قتيلا.

وتابع "الاتحاد الاوروبي لا يمكنه القيام بكل شيء لكن يمكنه ان يساهم في تعزيز امننا". وذكر خصوصا بانشاء مذكرة توقيف اوروبية بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

واكد رئيس المجلس الاوروبي "لكن علينا القيام بالمزيد" داعيا البرلمان الاوروبي الى "تسريع عمله حول اقتراح نظام +سجل اسماء الركاب+ الذي يمكن ان يساعد في رصد تحركات اشخاص خطرين".

وهذا المشروع لوضع سجل اوروبي بمعلومات حول ركاب طائرات مجمد منذ 2011 من قبل البرلمان الاوروبي الذي سيعقد الاسبوع المقبل جلسة عامة في ستراسبورغ.

والخميس اعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني انه "من الضروري" اعتماد هذا الاجراء.

من جهته اعتبر رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر الموجود ايضا في ريغا في مناسبة الاطلاق الرسمي للرئاسة الدورية للاتفيا للاتحاد الاوروبي عن عزمه ان يقترح على الدول الاعضاء برنامجا جديدا لمكافحة الارهاب "في الاسابيع المقبلة".

وادرجت موغيريني تعزيز السياسة الاوروبية وخصوصا في مواجهة المشاكل التي يطرحها الشبان الاوروبيون الذين جندوا للقتال في سوريا والعراق، على جدول اعمال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يعقد في 19 كانون الثاني/يناير في بروكسل.

وهذا الموضوع سيكون ايضا على جدول اعمال اجتماع وزراء الداخلية والعدل لدى الاتحاد الاوروبي في 29 و30 كانون الثاني/يناير في ريغا.

 

×