الشرطة الفرنسية في مكان الحادث الذي ادى الى مقتل الشرطية في باريس

تكليف قضاة مكافحة الارهاب التحقيق حول مقتل شرطية جنوب باريس

كلف قضاة متخصصون في مكافحة الارهاب بالتحقيق في اطلاق رصاص اسفر صباح الخميس عن مقتل شرطية قرب باريس وفق ما اعلنت النيابة في العاصمة الفرنسية.

واوضحت النيابة في بيان ان القرار اتخذ "نظرا للظروف الراهنة" بعد الاعتداء الذي استهدف مقر مجلة شارلي ايبدو واسفر عن سقوط 12 قتيلا.

لكنه اكد لفرانس برس ان في الوقت الراهن لم تثبت اي علاقة بين اعتداء الاربعاء على المجلة الساخرة واطلاق النار الذي وقع الخميس في الساعة السابعة صباحا (تغ) في مونروج بضاحية باريس الجنوبية.

وافاد البيان ان "فرع مكافحة الارهاب في نيابة باريس كلف حادث مونروج نظرا للظروف الراهنة والسلاح الثقيل الذي استعمله المتسبب في الحادث وطابعه المتعمد في عملية استهدفت قوات الامن".

وقتلت شرطية متدربة من الفرع البلدي وهي عازبة عمرها عشرون سنة واصيب موظف في البلدية بجروح خطيرة في اطلاق الرصاص الذي وقع بعد 24 ساعة من الاعتداء على شارلي ايبدو.

وصرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف ان المشتبه فيه الذي يرتدي سترة واقية من الرصاص ويحمل مسدسا وبندقية، ما زال فارا.

 

×