الرئيس الكوبي راؤول كاسترو

كوبا تطلق سراح أول مجموعة من السجناء السياسيين منذ الاتفاق على استعادة العلاقات مع واشنطن

أفرجت الحكومة الكوبية يوم الأربعاء عن ثلاثة سجناء سياسيين على الأقل، وهي أول مجموعة يفرج عنها منذ اتفاق كوبا والولايات المتحدة على استعادة العلاقات الدبلوماسية، بحسب ما ذكره نشطاء في مجال حقوق الإنسان.

وكان الأشخاص الثلاثة اعتقلوا لكونهم أعضاء في حركة الاتحاد الوطني لكوبا المعارضة، وقضوا ما بين عامين وعامين ونصف خلف القضبان.

وأكدت اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان والمصالحة الوطنية في هافانا نبأ إطلاق سراحهم.

وكان الرئيس الكوبي راؤول كاسترو قد تعهد الشهر الماضي بإطلاق سراح المعارضين السياسيين "كبادرة إنسانية" ضمن اتفاق أمريكي-كوبي لاستعادة العلاقات الدبلوماسية بعد عزلة استمرت 50 عاما.

وكانت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية قالت الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستوفد مسؤولة دبلوماسية رفيعة المستوى إلى كوبا حتى وإن لم تف هافانا بوعدها بإطلاق سراح 53 سجينا سياسيا. وستعنى الدبلوماسية الأمريكية روبرتا جاكوبسون بالعمل على استعادة العلاقات الدبلوماسية.

 

×