اطفال سوريين لاجئين في الاردن

المفوض الاعلى لشؤون اللاجئين: العالم عاجز عن منع وقوع وتسوية النزاعات

اعرب المفوض الاعلى لشؤون اللاجئين انطونيو غوتيريز الثلاثاء عن اسفه لان نزوح ملايين اللاجئين ضحايا الحروب في سوريا والعراق يدل على عجز المجتمع الدولي "عن منع وقوع وتسوية النزاعات".

وقال غوتيريز في الاجتماع السنوي للسفراء الاتراك في انقرة ان "ازمة كبرى، الازمة الكبرى التي تجتاح سوريا والعراق اضافة الى الازمات الجديدة والقديمة التي لا تنتهي خلقت اخطر مشكلة نزوح سكاني منذ الحرب العالمية الثانية".

وذكر المسؤول نفسه بان اكثر من 13 مليون شخص نزحوا بسبب النزاعات في سوريا والعراق، وبان الازمة تفاقمت في جنوب السودان لتطال تشاد المجاورة، وان الوضع تدهور في ليبيا وان ازمة جديدة تجتاح اوكرانيا.

واضاف غوتيريز "كل ذلك يدل على ان المجتمع الدولي فقد بشكل كبير قدرته على منع وقوع النزاعات وتسويتها".

وتابع الدبلوماسي "نعيش في عالم اصبح فيه عدم القدرة على توقع الاحداث والافلات من العقاب قواعد اللعبة. عالم لم يعد فيه توجه فعال، عالم تتكثف فيه النزاعات وتبقى فيه الازمات القديمة كامنة، الامر الذي تنجم عنه عواقب ماساوية على الصعد الانسانية".

وكان المسؤول في الامم المتحدة اعلن في حزيران/يونيو الماضي ان عدد اللاجئين الذين تم احصاؤهم في مجمل الكرة الارضية تجاوز عتبة الخمسين مليونا للمرة الاولى منذ 1945.

وفي كلمته في الاجتماع، شكر غوتيريز مرة اخرى تركيا التي تستقبل رسميا اكثر من 1,6 مليون سوري على اراضيها بموجب سياسة "الابواب المفتوحة" التي قررها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وغالبية هؤلاء اللاجئين تعيش في المدن التركية في اكثر الظروف بدائية.

وذكر وزير الخارجية التركي مولود شاوش اوغلو بان بلاده انفقت خمسة مليارات دولار لاستقبال هؤلاء اللاجئين، معربا عن الاسف للمساهمة " المتواضعة" من جانب المجتمع الدولي في هذا المجهود.

 

×