صورة ارشيفية

إضراب عمال مناجم فحم في الهند

بدأت 5 نقابات كبرى لعمال المناجم في شركة "كول إنديا ليمتد" الهندية للفحم اليوم الثلاثاء ما قالت إنه أكبر إضراب على الإطلاق احتجاجا على اعتزام الحكومة السماح للشركات الخاصة باستخراج وبيع الفحم.

يذكر أن الفحم يوفر أكثر من 50% من احتياجات الهند من الطاقة، كما أن شركة "كول إنديا ليمتد" تزود 82 محطة كهرباء حرارية باحتياجاتها من الفحم من إجمالي 86 محطة كهرباء حرارية تستخدم الفحم في الهند.

وقال جوروداس داسجوبتا أمين عام "مؤتمر نقابات عمال عموم الهند" إن هذا "سوف يكون أكبر إضراب تشهده صناعة المناجم. وربما يتضرر قطاع الطاقة من الإضراب الطويل".

يذكر أن "مؤتمر نقابات عمال عموم الهند" واحدة من 5 نقابات عمالية كبرى دعت إلى الإضراب الذي يستمر 5 أيام.

وبدأ الإضراب في وردية العمل الأولى اليوم، ومن المقرر انتهاؤه بنهاية وردية العمل الثالثة يوم 10 كانون ثان'يناير الحالي بحسب داسجوبتا.

ويبلغ إجمالي عدد العاملين في شركة "كول إنديا ليمتد" أكثر من 500 ألف عامل ما بين عمال دائمين أو متعاقدين.

يأتي ذلك فيما جددت الحكومة مؤخرا طرح مزايدة لإعادة تخصيص 204 قطاعا لاستخراج الفحم بعد أن ألغت المحكمة العليا في الهند قرارات تخصيص هذه القطاعات عام 2004 بدعوى عدم التزامها بالإجراءات القانونية.

وسيتم فتح باب المزايدة أمام الشركات الخاصة لأول مرة.

يذكر أن الهند هي ثالث أكبر منتج للفحم في العالم بعد الصين والولايات المتحدة.